استشهد فلسطيني برصاص الاحتلال وأصيب العشرات خلال المواجهات التي اندلعت في بلدة بيتا جنوب نابلس.

مصادر طبية فلسطينية قالت إن المواطن عماد علي دويكات (37 عامًا) استشهد برصاص الاحتلال في الصدر، ووصل إلى مستشفى رفيديا بحالة حرجة، فيما أفادت مصادر محلية أنه أصيب برصاص قناص إسرائيلي.

والشهيد دويكات هو أب لأربع بنات، ورزقه الله بمولوده الذكر قبل نحو شهرين.

كما أعلنت جمعية الهلال الأحمر عن إصابة نحو 38 مواطنا، بينهم 2 بالرصاص الحي، و3 بالرصاص المغلف، فيما أصيب الباقون بحالات اختناق وجراح.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل أن شابا أصيب بالرصاص الحي بمنطقة القدم، فيما أصيب الصحفي نسيم معلا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بمنطقة الركبة، كما أصيب 17 آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات بشكل يومي منذ شهر أيار/مايو، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة “جفعات افيتار” الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *