أكّد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أنّه “على الاحتلال “الإسرائيلي” أن يفهم أنّ لبنان ليس ساحة مفتوحة لتصفية الحسابات فيها”، مشيراً إلى أنّه على “إسرائيل أن تبقى مردوعة”.

وأضاف الشيخ قاسم في حديث تلفزيوني “بالنسبة للأحداث التي جرت اليوم في لبنان، فقد اعتدت “إسرائيل” أمس وقصفت منطقة في لبنان، وقد التزم حزب الله علناً بأن الاعتداء على لبنان يعني أن يُقابل بالردّ المناسب”، مضيفاً أنه “وبالتالي، أعلن حزب الله بأنه رد بمجموعة صواريخ على العدوان الذي اعتدت به “إسرائيل”.

وشدد الشيخ قاسم على أنه “يجب أن تفهم “إسرائيل” أنّ لبنان ليس ساحة مفتوحة لتصفي حساباتها فيها، وليس محلاً لتختبر قدراتها وتستفز أو تقوم بإجراءات تدريبية أو عملية لمشروع تفكر فيه”، مؤكداً أن “لبنان ساحة مصانة ومحفوظة”.

وأوضح أنّه “على “إسرائيل” أن تفهم بأنّ عليها أن تبقى مردوعة، وإلاّ فنحن جاهزون للرد”، لافتاً إلى أنّ “ما فعله حزب الله هو رد على عدوان، كل العالم رأى هذا العدوان ولا يمكن أن نسكت عليه”.

وأشار سماحته إلى أنّ حزب الله “لا ينتظر أحداثاً حتى يكون مستعداً”، وقال: “نحن أعلنا مراراً وتكراراً بأننا مستعدون في أيّ لحظة إذا حصل أيّ تطور وأيّ اعتداء من قبل “إسرائيل”.

ونوّه الشيخ قاسم إلى أنّه “وجدنا في حزب الله أن هذا الرد هو المناسب، أما تحليل الرد وتفاصيل الرد فلتحلل “إسرائيل” ماتريد”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *