باركت حركة “أنصار الله” اليمنية للمقاومة الإسلامية في لبنان ردَّها الشجاع والمشروع على اعتداءات العدو الصهيوني الأخيرة التي طالت مناطق غير مأهولة جنوب البلاد، معتبرًا أنَّها مثَّلت عدوانًا صارخًا على السيادة اللبنانية.

وأضافت الحركة في بيانٍ “مع حلول الذكرى الخامسة عشر للانتصار الكبير عام 2006 نبارك للبنان شعبًا وجيشًا ومقاومةً ذلك النصر التاريخي الذي ألحق بالكيان الصهيوني هزيمةً نكراء لم يستطع التعافي منها وجعلته مكبلا داخل حدود فلسطين المحتلة، وبات يحسب ألف حساب لأي مغامرة ضد لبنان المقاومة”.

ورات أنَّ الاعتداءات الأخيرة ما هي إلا إثباتٌ على أنَّ هزيمة 2006 لا زالت رادعةً للعدو الصهيوني من الذهاب لما هو أكبر خشيةً من هزيمة يدركُ أنَّه من بعدها لن تقوم له قائمة.

وختمت حركة “أنصار الله” “مجددا عظيم التحية من ثورة يمنية تواجه عدوان أمريكا إلى مقاومة إسلامية أذلَّت إسرائيل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *