توقفت مجلة “بوليتيكو” في تقرير لها عند الاستعراض العسكري لقوات الحشد الشعبي في العراق الذي أقيم أواخر شهر حزيران/يونيو الماضي.

ونقلت المجلة عن المتحدث العسكري باسم كتائب حزب الله العراق جعفر الحسيني قوله إن الاستعراض كان بمثابة رسالة موجهة إلى الأطراف التي حاولت إضعاف أو تفكيك الحشد الشعبي ومن بينها أميركا. كما نقلت عنه أن الرسالة الموجهة مفادها أن الحشد الشعبي باقٍ وهو يطور قدراته على صعيد المعدات والتدريب، وكذلك على الصعيد المؤسساتي.

وقالت المجلة إن العرض العسكري الذي أقامته قوات الحشد الشعبي حظي باهتمام كبير لدى المسؤولين الأميركيين، ونقلت عن مسؤول أميركي مطلع قوله إن الحشد الشعبي أصبح في وضع أفضل بكثير على الصعيدين المالي والتسليحي.

كذلك نقلت المجلة عن مسؤولين عراقيين وأميركيين قولهم إن فصائل الحشد الشعبي طورت قدراتها على صعيد استهداف القوات الأجنبية الموجودة في العراق، وقالت إن اغتيال قائد قوات فيلق القدس اللواء قاسم سليماني والقيادي في قوات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس فشل على صعيد ردع الهجمات ضد القوات الأميركية.

وأضافت إن الاغتيال جاء بنتائج عكسية على صعيد إيقاف الهجمات التي تشنها “الميليشيات التي تدعمها إيران”، بحسب تعبير الصحيفة، ضد القوات الأميركية.

كما لفتت المجلة إلى لجنة التنسيق التي أُنشئت عقب اغتيال اللواء سليماني والمهندس والتي تشمل كتائب حزب الله العراق، وعصائب أهل الحق، وحركة النجباء، وكتائب سيد الشهداء. ونقلت عن الحسيني قوله إن أعضاء هذه اللجنة يتشاركون هدف إخراج جميع القوات الأميركية من المنطقة.

ولفتت المجلة إلى أن الأساليب التي تستخدمها قوات الحشد الشعبي تطورت، بحيث أصبحت تستخدم الطائرات المسيرة من اجل استهداف المنشآت التابعة للقوات الأجنبية، وقالت إن هذا التطور وضع القوات الأجنبية في موقف صعب، اذ إن الطائرات المسيرة تعتبر تحديًا أكبر بكثير مقارنة مع الهجمات الصاروخية. ووفقًا للحسيني، فإنه سيتم تكثيف الهجمات بواسطة الطائرات المسيرة، وسيتم كذلك اللجوء إلى أساليب أخرى.

وبحسب مسؤول أميركي، فإن استخدام الطائرات المسيرة يعتبر تطورًا خطيرًا للغاية، إذ إن هذا السلاح يعد قاتلًا من حيث قدرته التفجيرية فضلًا عن أنه يضرب الأهداف بدقة عالية جدًا.

وتابعت المجلة أن غالبية الطائرات المسيرة التي تستخدم هي إيرانية الصنع ويجري توجيهها عبر نظام “GPS”.

وقالت المجلة إن الولايات المتحدة تحاول تصميم نظام جديد قادر على اكتشاف وتعطيل الطائرات المسيرة، اذ تبين أن أنظمة الدفاع الجوي الموضوعة غير قادرة في العموم على إيقاف الهجمات بوساطة الطائرات المسيرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *