باركت حركة التوحيد الاسلامي في بيان عملية إطلاق الصواريخ من المقاومين الأبطال في جنوب لبنان باتجاه الكيان الصهيوني في رد صريح على العدوان المتكرر على أرضنا والجرائم الصهيونية في القرى الجنوبية.

واعتبرت الحركة أن المقاومة اليوم تستكمل رسم توازن الرعب ومعادلة الردع ليكون الصاروخ بالصاروخ والقصف بالقصف في مشهدية عز وفخر للبنان وللأمة جمعاء.

وفي سياق متصل استنكر بيان الحركة الاعتداء الآثم على المقاومين في بلدة شويا خلال انسحابهم بعد قيامهم بعملهم المشرّف، وذلك من قبل بعض العملاء الذين خرجوا إلى الإعلام متباهين بخزيهم وعارهم، داعياً إلى إعادة النظر بمختلف الأحكام القضائية التي صدرت بحق العملاء قبل الحديث عن قانون عفو عام قد يشمل هؤلاء المجرمين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *