تفقد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع، أحوال المقاتلين من أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية المرابطين في جبهتي ناطع ونعمان بمحافظة البيضاء بعد تطهيرهما من الإرهابيين خلال عملية نصر من الله في مرحلتها الثانية.

وخلال الزيارة استمع العميد سريع إلى إيضاحات عن طبيعة وسير العمليات القتالية وخارطة الانتشار العملياتي للقوات، مشيدًا بالمواقف الوطنية والانتصارات البطولية المشرفة التي حققها المرابطون.

وأشاد العميد سريع بالمواقف الشعبية المساندة للجيش واللجان الشعبية والتي اسهمت في تحرير مناطق واسعة خلال عملية النصر المبين في العمليتين الاولى والثانية، موضحًا أن “هذه العمليات النوعية تؤكد المقدرة العالية لأبطال قواتنا المسلحة واللجان الشعبية في تنفيذ وإدارة المعارك الخاطفة والعمليات النوعية في مختلف الظروف”.

ومن عقبة القنذع المطلة علي بيحان أدلى العميد سريع بتصريح، أكد فيه أن عمليات القوات المسلحة واللجان الشعبية مستمرة حتى تطهير كامل الأراضي اليمنية من دنس الغزاة والمعتدين، مشددًا على أن “المعركة مستمرة طالما استمر العدوان والحصار وأن أمام قواتنا المسلحة خيارات مفتوحة ومفاجآت لم يتوقعها العدو”.

وجدد العميد سريع الدعوة لمن تبقى من “المغرر بهم ممن لازالوا يقفون في صف العدوان إلى العودة الى الصف الوطني والإستفادة من قرار العفو العام وترك الغزاة والمحتلين يواجهون مصيرهم المحتوم على أيدي المرابطين من الجيش واللجان الشعبية المسنودين بأحرار القبائل من مختلف المناطق والمحافظات على امتداد خارطة الجمهورية اليمنية”.

كما ثمّن العميد سريع الأدوار الوطنية لمشايخ وقبائل مراد والعبدية الأحرار الرافضين للعدوان والذين يقفون الى جانب وطنهم وشعبهم، داعيًا مشايخ وقبائل العبدية ومراد الى الإبلاغ عن تواجد العناصر الإرهابية الفارين من جبهات المواجهة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *