أصدرت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني بيانًا أعلنت فيه أن دورية من مديرية المخابرات دهمت بتاريخ 2/ 8/ 2021 منازل عدد من المطلوبين في منطقة خلدة، وأوقفت المدعو (أ. ش) وهو أحد المتورطين في إطلاق النار الذي حصل بتاريخ 1 /8 /2021 باتجاه موكب تشييع الحاج علي شبلي وأدى إلى سقوط عدد من الضحايا والجرحى.

وبحسب بيان الجيش، بوشر التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص وتجري المتابعة لتوقيف باقي المتورطين.

وبإشارة النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، تسلمت مخابرات الجيش ملف أحداث خلدة.
وإلى جانب الإنتشار الواسع المنفذ مع اجراءات ميدانية مشدّدة، أوقف أحد المتورطين في إطلاق النار المدعو (أ.ش) باتجاه موكب تشييع الشهيد المظلوم علي شبلي، والسوري ياسر محمد خليل المتورط إلى جانب سوريين آخرين في إطلاق النار على موكب التشييع.

وتجري ملاحقة كافة المتوارين المحددة أسماؤهم وأدوارهم بالتفاصيل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *