أكد عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسن فضل الله أنّ ما حصل في خلدة هو عدوان كبير وله تداعيات كبيرة ما لم توقَف هذه العصابات.

وأضاف في حديث لقناة “المنار” أنّ “ما حدث هو استهداف للأهل والأمن والإستقرار من قبل عصابات متفلّتة لم تجد من يردعها”.

وتوجّه النائب فضل الله لجمهور المقاومة بالقول “حزب الله لن يترك هذه القضية، وهذا العدوان عليكم هو مفصل أساسي لوضع حد لهذه العصابات”.

ولفت إلى أنّ هناك موقفًا وطنيًا مسؤولًا وسلوكًا محددًا من قبلنا بالقضايا الداخلية لكن على المعنيين تحمل مسؤولياتهم.

وشدّد النائب فضل الله على أن القوى السياسية الموجودة في المنطقة ومؤسسات الدولة يجب أن تفكك هذه العصابات الموجودة على الطرقات والمطلوب إلقاء القبض على المجرمين ومنع هذه العصابات من التواجد على الطرقات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *