أكد وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال طلال حواط أن الانترنت الثابت لن يتوقف في لبنان وما زال متوافراً على شبكة الوزارة وبالأسعار ذاتها، طالما المازوت والاعتمادات المالية متوافرة.

وفي تصريح له قال “إن الهدف اليوم ليس فقط تأمين استمرارية قطاع الاتصالات وإنما أيضا الوقوف إلى جانب المواطن ودعمه، لكي يتمكن من الصمود في ظل الأزمة العصيبة التي نعيشها. ونحن نعمل بجهد وبكل شفافية ونقوم بتقليص كل النفقات غير الضرورية في سبيل تأمين خدمات الانترنت والاتصال، اخذين في الاعتبار ظروف المواطنين الاقتصادية المتأزمة”.

وشدد حواط على أن الوزارة لا تهدف في الوقت الراهن إلى زيادة الأرباح، لا سيما أن قطاع الخلوي لم يخسر وحقق إيرادات مرتفعة لخزينة الدولة اللبنانية بلغت في العام 2020، حوالي 965.8 مليون دولار أي 69% من الإيرادات المحصلة، وهو الأعلى مقارنة منذ العام 2016.

وأضاف “نحن مصرون على إبقاء الأسعار على حالها ومن دون أي زيادة، والوزارة لن ترفع أسعار الإنترنت”. مشيراً إلى “أن قرار الشركات الخاصة التي توفر خدمات الإنترنت رفع أو تخفيض أسعارها، قرار خاص بها، وعلى المواطن أن يختار ما يناسبه إن كان من ناحية الشركات ومن ناحية الأسعار”.

وكرر الوزير حواط تمنيه “على هذه الشركات الخاصة التي حققت أرباحا كبيرة في السنوات الماضية، ألا يكون اهتمامها منصبا فقط على نسبة الأرباح المحققة سنويا، وأن تقف إلى جانب مواطنيها وتراعي ظروفهم في هذه الضائقة الإقتصادية الخانقة، إلى حين الخروج من الأزمة”.

ولفت إلى أنه “من الناحية القانونية، لا تستطيع وزارة الإتصالات سوى التمني على تلك الشركات الخاصة عدم رفع أسعارها تعاطفا منها مع أوضاع المواطنين”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *