ليلٌ مريرٌ وقاسٍ عاشته غابات القبيات وعندقت وكفرتون واكروم واكوم والرويمة والقرى الجبلية في منطقة بيت جعفر، بطول تجاوز الـ 11 كيلومترا حتى الآن في مناطق وعرة للغاية، حيث تمكّنت النيران من التهام المزيد من الأراضي الحرجية والبساتين، مخلّفة خسائر لا يمكن تحديدها أو تقويمها الان في انتظار انتهاء الحريق.

طوافات عسكرية تابعة للجيش اللبناني بدأت منذ الخامسة صباحا بالمساعدة في إطفاء النار في المواقع الوعرة والصعبة، ولا سيما في مناطق عندقت واكروم وبيت جعفر.

حزب الله دخل على خطّ إخماد الحرائق. مسؤول منطقة البقاع في حزب الله حسين النمر أكد في حديث إذاعي أن الحريق الذي اندلع بالأمس ولا يزال مستمرًا حتى اليوم كبير جدًا ويفوق قدرة أي جهة على إخماده لوحدها، مشيرًا الى أن الحريق بات خارج السيطرة والمطلوب نجدة سريعة بأكثر من ست طوافات تعمل لساعات متواصلة لإخماده.

وأعلن النمر ليلًا الجهوزية الكاملة لفرق الدفاع المدني في الهيئة الصحية الاسلامية وكافة القطع المختصة في حزب الله للمساعدة على اطفاء الحريق المندلع في البستان والرويمه واكروم.

وقد توجه النمر الى المنطقة التي تشهد الحريق الكبير، حيث أكد أن حزب الله بكافة مؤسّساته وبمساعدة الدفاع المدني الى جانب أهلنا، وقال “نبذل قصارى جهدنا من أجل إطفاء الحريق الكبير جدًا، ونحن على تواصل مع قيادة الجيش اللبناني”.

وفجرًا، تابع النمر الاستعدادات التي تجري لتأمين مهبط لطائرات الاطفاء التابعة للجيش اللبناني.

هذ وسجّلت مشاركة طوافة سورية في إخماد النار عند الحدود اللبنانية السورية المشتركة في اكروم واكوم ، وتدخل الدفاع المدني السوري بآلياته في هذه المنطقة لإطفاء النيران.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *