بعد فضيحة التجسّس المرتبطة ببرنامج “بيغاسوس” الاسرائيلي التي طالت 14 رئيس دولة و180 صحافيًا حول العالم و600 سياسي و85 ناشطًا في مجال حقوق الإنسان و65 رجل أعمال، يحطّ وزير الحرب الصهيوني بني غانتس غدًا في فرنسا في زيارة خاطفة يلتقي خلالها وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس فورلي.

بحسب صحيفة “معاريف”، من المتوقع أن يناقش غانتس مع فورلي مستجدات قضية التجسّس التي كُشف بموجبها كيف استهدف برنامج “بيغاسوس” الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اضطرّ لتغيير رقم هاتفه.

وأفادت القناة 12 الاسرائيلية قبل يوميْن أن ماكرون طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بتوضيحات حول برنامج التجسس “بيغاسوس”:.

والأسبوع الماضي أيضًا، أعلنت النيابة العامة الفرنسية فتح تحقيق في باريس بشأن التجسّس على صحافيين فرنسيين بواسطة برنامج “بيغاسوس” الذي طوّرته مجموعة “NSO” الإسرائيلية، والذي كشفت 17 مؤسسة إعلامية دولية أنه راقب 50 ألف رقم كان أصحابها مستهدفين للمراقبة في عشرات البلدان وليس فقط في فرنسا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *