زار الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان ورئيس اللقاء التضامني الوطني في المنية الشيخ مصطفى ملص وعددٌ من العلماء، عشيرة العويد سيف في بلدة عدوة قضاء الضنية شمال لبنان، حيث قدّموا العزاء بوفاة عميد العشائر العربية الشيخ مصطفى أحمد العويد سيف(أبو غازي).
الشيخ شعبان ألقى كلمة تحدث فيها عن مآثر الفقيد وعن العلاقة الوطيدة التي كانت تربطه مع العلامة الشيخ سعيد شعبان رحمهما الله، علاقة أخوة إنسانية إيمانية عروبية إسلامية كانت وستستمرّ.
واعتبر فضيلته أن العشائر والقبائل العربية والتي تُعدُّ بالمئات ومنها عشائر آل سيف والنعيم والعويد وغيرها، كانت وستبقى خارج سياق الخضوع للمستعمرين فهي تتجاوز كل الحدود السياسية والجغرافية المصطنعة، فهي ممتدَّة ومنتشرة على مساحة لبنان وسوريا والأردن والعراق وصولاً إلى الخليج، وبالتالي تتمرَّد العشائر والقبائل العربية على سايكس بيكو، لتكون جسراً وركيزة تواصل وتلاق ووحدة لا بدَّ أن تجتمع عليها الأمة من جديد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *