اجمل الأحاديث الدينية والفلسفية والاجتماعية هو حديث مواطن عادي التقته المنار صدفة فقال المواطن لمراسل المنار: لقد أصبح معاشي خمسة أمبير وتنكة بنزين.

هذا الجواب البليغ يشير إلى تطور العقل اللبناني، بما يفوق عقل كثير من الساسة، الله لا يوفقهم، الله يبعتلهم كل أنواع الأمراض، قولوا امين.

لكن المشكلة ليست هنا المشكلة أنه الشعب اللبناني صار كله رجال دين، وملتزمين، ومتدينين، حيث شن الشعب اللبناني هجوما عنيفا على النائب نوار الساحلي كيف تصور مع ابنته في يوم زفافها، كونها لم ترتدي الحجاب، وبوجود الطبل والمزمار.

لكن نوار الساحلي لم يتأخر بالاعتذار وتوقيف نشاطه في حزب الله وقد اعتذر من الشعب اللبناني عامة ومن بيئة حزب الله خاصة.

رغم ذلك الحملة مستمرة على نوار الساحلي، ونسي الشعب المؤمن أنه هناك اكثر من مائتي شهيد وستة آلاف جريحة بانفجار المرفأ ودمار بمليارات الدولارات ولم يعتذر أحد من السياسيين.

شعب مرت والله شعب بدوا شنق بعدين حرق، بعدين غرق، ويوم الآخرة ربنا يحطه بجهنم.

هلق يا شعب لبنان العظيم يلي ما عندك لا كهرباء ولا ماء، ولا معك حق ربطة خبز، وتعيش حياة الأموات لا يطيقون تحملها، وانت ناطر نوار الساحلي.

يا شعب لبنان العظيم، تذل يوميا أمام المحطات والافران، والصيدليات وتموت على أبواب المستشفيات، ولا تملك هاتفا مثل الخلق، ولا تستطيع أن تشرج خطك انترنت، تركت كل مشاكلك وراكض تشوف شو عمل نوار الساحلي.

أنه الواحد شو بدو يحكي عنكم، شو بدو الواحد يشرح، يا عمي ما عم تحسوا بجوع اطفالكم يلي بلا حليب، يا عمي مش عم تستحوا من أولادكم يلي جبتوهم على الدنيا ومش قادرين حتى تحققوا حلم واحد لهم.

يا عمي المليون ليرة صارت ما بتهدي خمسة أيام مع تقشف، يا عمي والله استحوا.

روحوا شوفوا مين سرقكم او قتلكم او هجركم، أو شرد وحطم مستقبل أولادكم.

يا عمي شو الواحد بدو يقلكم،
الله يبهدلكم، اكتر من هيك بهدلة وذل عايشين فيه ما صار منذ فجر التاريخ.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *