قررت سلطات الاحتلال الصهيوني، الأحد، تقليص مساحة الصيد في بحر قطاع غزة بدعوى استمرار إطلاق البالونات الحارقة باتجاه مستوطنات الغلاف.

وقال زكريا بكر، منسق اتحاد لجان الصيادين في غزة، إن “الاحتلال أبلغ الجهات الرسمية في قطاع غزة بتقليص منطقة الصيد المسموح بها من 12 ميلاً بحرياً إلى 6 أميال، حتى إشعار آخر.

بدوره، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال “أنه في أعقاب إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية والذي يشكل انتهاكًا للسيادة الإسرائيلية تقرر تقليص مسافة الصيد في قطاع غزة من 12 إلى 6 أميال بحرية، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ فورًا ويبقى ساري المفعول حتى إشعار آخر”.

وحمّل المتحدث باسم جيش الاحتلال حركة حماس المسؤولية عن كل ما يجري في قطاع غزة وينطلق منه باتجاه “إسرائيل”.

وسائل إعلام العدو تحدثت عن اندلاع ثلاثة حرائق جديدة في المجلس الإقليمي “أشكول” يشتبه أنها بفعل بالونات حارقة أطلقت من غزة.

ونوّهت إلى أن عدد الحرائق ارتفع منذ صباح اليوم إلى أربعة حرائق.

يشار إلى أن خلافات كبيرة لا تزال تسود المفاوضات غير المباشرة التي تجرى بين حركة حماس وحكومة الاحتلال برعاية مصرية، خاصة في ملف قضية تبادل الأسرى، والأموال القطرية.
وكان جيش الاحتلال أعلن في 13 تموز/يوليو الماضي عن توسيع مساحة الصيد في القطاع من 9 أميال إلى 12 ميلا بحريا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *