تابع رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب قضية شح مادتي البنزين والمازوت في الأسواق، وذلك على الرغم من الاتفاق الذي حصل بين مصرف لبنان وأصحاب الشركات بتأمين حاجة السوق من مادتي البنزين والمازوت لمدة ثلاثة أشهر على قاعدة اعتماد سعر 3900 ليرة للدولار على منصة مصرف لبنان لسعر الاستيراد.

وإذ طلب الرئيس دياب فتح تحقيق لكشف المتلاعبين والمحتكرين والجهة أو الجهات التي لم تلتزم بذلك الاتفاق وإعلان أسمائهم إلى الرأي العام.

كما أعطى توجيهاته لتأمين المازوت بسرعة إلى الأفران المهددة بالتوقف، حيث تم تأمين 500 ألف ليتر من المازوت للأفران من شركة uniterminals تبدأ بتسلمها، اعتبارا من يوم غد الجمعة بناء على قسائم صادرة من وزارة الاقتصاد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *