أظهر إستطلاع للرأي نشره موقع “أكسيوس”، أن غالبية الأميركيين يؤيدون إستخدام ​الطاقة النظيفة​ بنسبة 100% بحلول عام 2035، كما تخطط لذلك إدارة الرئيس ​جو بايدن​.

وأوضح الموقع، أن هذه النتائج تشير إلى مدى شعبية فكرة التحول إلى الطاقة النظيفة بين السكان، مبيناً أن ذلك يمكن أن يكون بمثابة علامة تحذير للمشرعين الذين يعارضون إعتماد الطاقة النظيفة في مشاريع قوانين البنية التحتية التي لا تزال قيد التفاوض في ​الكونغرس​.

وإعتمد معدو الإستطلاع في معهد “ثيرد وي”، ومقره واشنطن، وباحثون من جامعة كاليفورنيا، على نتائج مسح شمل أكثر من 20 ألف شخص وجه لهم سؤال واحد يتعلق بمدى موافقتهم على اعتماد البلاد بشكل كلي على الطاقة النظيفة في توفير ​الكهرباء​ بحلول عام 2035.

ووفقاً للموقع أظهرت النتائج تأييداً واسعاً لجهود الرئيس بايدن في الإنتقال إلى الطاقة النظيفة، حتى بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في الولايات المعروفة بمعارضتها لخطط البيت الأبيض، مثل ميسيسيبي وألاباما. أما في الولايات المنتجة للفحم، مثل وايومنغ ووست فرجينيا، فقد أظهر أكثر من نصف الأشخاص المستطلعة آراؤهم (52%، 53% على التوالي) دعمهم الكامل للانتقال للطاقة النظيفة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *