اقتحم المستوطنون الصهاينة صبيحة يوم عرفة المسجد الأقصى بحماية كاملة من قوات الاحتلال التي أطلقت طائرة مسيّرة فوق المصلى المرواني لتأمين الاقتحامات.

وبحسب المعطيات، اقتحم 56 مستوطنًا باحات المسجد المبارك، بعد أن أصدر رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت تعليماته بمواصلة اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى بشكل “منظّم وآمن”.

وقال مكتب نفتالي بينت، إن رئيس الحكومة أجرى تقييما للوضع بمشاركة وزير الحرب بني غانتس ووزير الأمن الداخلي عومر بارليف والمفتش العام للشرطة كوبي شبطاي فيما يتعلق بالأحداث في المسجد الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت الأحد المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين والمرابطين في باحاته بالضرب والدفع، وأخلته بالقوة، قبل أن تسمح لمئات المستوطنين باقتحامه.

ودعا نشطاء مقدسيون للمرابطة في المسجد الأقصى المبارك والتصدي لاقتحامات المستوطنين.

يأتي ذلك بعد أن دعت ما تسمّى “جماعات الهيكل” المزعوم لأوسع اقتحامات للأقصى وإقامة الصلوات العلنية والسرية خلال الاقتحام وعلى الأبواب، وكذلك لتنظيم مسيرات على مدار الساعة على أبواب الأقصى.

الشيخ عكرمة صبري: اعتداء مزدوج على المسجد المبارك والأيام المقدسة

بالموازاة، أكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري أن الاحتلال الاسرائيلي يحاول فرض السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى وكافة المناطق المحيطة به، في أعقاب اقتحام مئات المستوطنين للأقصى، وقال إن “اقتحامات المستوطنين اعتداء مزدوج على المسجد الأقصى والأيام المقدسة”، وتابع “على الاحتلال أخذ العبر والدروس من معركة سيف القدس السابقة”، مهيبًا بأبناء شعبنا للرباط في باحات المسجد الأقصى للدفاع عنه.

“حماس”: فليلتقط الاحتلال الرسالة

بدوره، حذّر الناطق باسم حركة “حماس” عن مدينة القدس محمد حمادة من مواصلة المستوطنين اقتحام المسجد الأقصى، وأشار الى أن إطلاق الاحتلال العنان لقطعان مستوطنيه الضالّة لا يعكس حالة سيطرة و”سيادة”، وإنّما هو تعبير عن عجز ونقص يحاول الاحتلال ترقيعه، بعد أن واجهه شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل وغزة العزة ببسالة أثبتت للقاصي والداني أن جذوة المقاومة في وجدان شعبنا لم ولن تنطفئ”.

وشدّد على أنّ “شعبنا الفلسطيني الذي خرّج الشهيد البطل علاء أبو ادهيم، والشهدين الجمل، والشهيد معتز حجازي، وأبطال عملية ساحة قبة الصخرة المحمّدين الثلاثة، لا يزال يزخر بأمثال هؤلاء الأبطال وبمن هم جاهزون ومتأهبون للعودة إلى مثل صنيعهم، فليلتقط الاحتلال الرسالة، وليعلمِ الدرس جيداً، فطهر القدس دونه الدماء والأرواح”.

الجهاد: ما يجرى بالمسجد الأقصى إرهاب

كذلك قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن ما يجري في المسجد الأقصى المبارك يمثل إرهابًا وعدوانًا يمس كل العرب والمسلمين.

وأضاف الناطق باسم الحركة طارق سلمي: “في الوقت الذي يعلن العدو الإسرائيلي عن نواياه العدوانية بحق أحد أقدس مقدسات المسلمين، فإن بعض الدول والحكام يصرون على التطبيع والعلاقة مع هذا العدو الذي يعتدي على مسرى رسول الله”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *