نتيجة الضغوط التي مارسها الفلسطينيون على مدى الأيام الماضية، تراجع نادي برشلونة الاسباني عن خوض مباراة مقررة الشهر المقبل مع فريق بيتار الصهيوني بمدينة القدس المحتلة.

وأعلن النادي الصهيوني إلغاء المباراة بعد إصرار الفريق الكاتالوني على عدم إقامة المباراة بمدينة القدس المحتلة.

وفي التفاصيل، أعلن نادي برشلونة الإسباني إلغاء المباراة التي كان من المزمع إقامتها في ملعب تيدي في الأراضي المحتلة بين فريقي برشلونة وبيتار القدس يوم 4 آب/أغسطس المقبل.

وجاء قرار برشلونة بسبب ضغوط عربية فلسطينية ومعارضة داخلية في النادي الكتالوني.

ووفقًا لوسائل إعلام العدو، فقد تقرر إلغاء المباراة بعد ضغط عربي وفلسطيني واسع مِن قبل اتحاد الكرة الفلسطيني، وسامي أبو شحادة النائب عن القائمة المشتركة، الذي تعاون مع رابطة مشجعي فريق برشلونة في الأراضي الفلسطينية “عرب بلوجرانا”.

وكان قد طالب أبو شحادة مطلع الشهر الحالي، في رسالة إلى إدارة نادي برشلونة ورئيسه خوان لابورتا، بإلغاء المباراة الودية أمام فريق بيتار القدس، وذلك لما يمثله هذا الفريق من مظاهر عنصريّة وما يحمل جمهوره من أفكار عدائية تجاه كل ما هو عربي وفلسطيني في البلاد.

وذكرت رسالة أبو شحادة أن نادي برشلونة يحمل قيمًا إنسانية ويرفع شعار أكثر من مجرد نادٍ، ولا يمكن أن يعطي شرعية لفريق بيتار العنصري وجمهوره.

وقال النائب أبو شحادة: “يسعدنا جدًا أن نادي برشلونة وإدارته استجابت لمطلبنا ولمطلب جماهير النادي في البلاد، ففريق بيتار القدس يجب أن يدفع ثمن عنصريته وهتافات جماهيره العنصريّة التي تتمنى الموت للعرب وتشتم الأنبياء عليهم السلام، وتدعو لحرق القرى والمدن العربية”.

وأضاف أبو شحادة: “أشكر كل من أسهم في هذا الإنجاز، وأخص بالذكر رابطة مشجعي برشلونة الذين قاموا بعمل جبار لمنع قيام هذه المباراة، وعدم إعطاء شرعية للعنصريّة والعنصريين”.

وأعرب أبو شحادة عن أمله في أن تكون هذه الخطوة سببًا لأن يقوم العنصريون بمراجعة جدية لما يقومون به، وأن يعرف أصحاب هذا الفكر والممارسات العدائية تجاه الشعب الفلسطيني أن هنالك ثمنًا لأفعالهم، حتى ولو كانت الشرطة تعطيهم الأمان لكن العالم ينظر بازدراء لكل ما يمثله نادي بيتار وجمهوره العنصري.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *