كشف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية عن تفاصيل عملية “النصر المبين” في محافظة البيضاء، بالإضافة لعرض مشاهد توثيق العملية، مبينًا أنَّه “تولت وحدات مختلفة من قواتنا المسلحة تنفيذ العملية مسنودة بأبناء محافظة البيضاء وقبائلها الأبية الحرة”.

وأكَّد العميد سريع أنَّ عملية “النصر المبين” أدَّت لاستعادة مناطق وتحرير أخرى بمديريتي الصومعة والزاهر وبمساحة إجمالية تبلغ 100 كم مربع، مشيرًا إلى مقتل 350 وإصابة 560 من التكفيريين والمرتزقة خلال العملية، في حين لاذ من تبقى منهم بالفرار نحو المناطق المحتلة.

عملية “النصر المبين”: انتكاس المجموعات التكفيرية في البيضاء

وقال أنَّ “66 عملية نفذها سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية خلال عملية “النصر المبين”، مضيفًا أنَّ القوة الصاروخية نفذت 9 عمليات بصواريخ بدر وسعير خلال العملية.

وأوضح سريع أنَّ سلاح الجو المسير قام بـ40 عملية استهداف للقوات التكفيرية و17 عملية استطلاع ورصد خلال عملية “النصر المبين”، مُعلنًا نجاح القوات المسلحة في استهداف مواقع تجمعات العناصر التكفيرية ووثقت تلك العمليات بالصوت والصورة.

عملية “النصر المبين”: انتكاس المجموعات التكفيرية في البيضاء

ولفت سريع إلى أنَّ القوات المسلحة تمكنت من تدمير وإعطاب 29 مدرعة وآلية خلال عملية “النصر المبين”، مشددًا على أنَّ هذه المعركة أثبتت مجدداً لأبناء الشعب اليمني حقيقة العناصر التكفيرية من “داعش” و”القاعدة” وارتباطهما بالمشروع الأمريكي ضمن تحالف العدوان.

عملية “النصر المبين”: انتكاس المجموعات التكفيرية في البيضاء

وتابع “عاد العدو لتفعيل الجماعات التكفيرية من “داعش” و”القاعدة” بعد تحقيق القوات المسلحة إنجازات ميدانية في مختلف الجبهات”، واعتبر أنَّ تفعيل الجماعات التكفيرية يأتي ضمن المخططات الأمريكية لاستهداف اليمن وتسليمه للمرتزقة والتكفيريين.

المتحدث باسم القوات المسلحة أكَّد أنَّ تحالف العدوان دعم التكفيريين عبر تزويدهم بالأسلحة والدعم اللوجستي وتسهيل دخول العشرات من التكفيريين الأجانب إلى المناطق المستهدفة، فطيران العدوان شن أكثر من 161 غارة في إطار دعمه للجماعات التكفيرية أثناء المعركة.

هذا، وبيَّن أنَّ الدعم العسكري والإعلامي والمالي للجماعات التكفيرية خلال العملية الأخيرة يكشف أن تلك الجماعات ليست إلا أدوات بيد الأجنبي ضد اليمن، مضيفًا “ما تم العثور عليه من أسلحة في مختلف عمليات الجيش واللجان والأجهزة الأمنية ضد التكفيريين يؤكد حجم الدعم من تحالف العدوان لـ”داعش” والـ”القاعدة””.

عملية “النصر المبين”: انتكاس المجموعات التكفيرية في البيضاء

إلى ذلك، ثمَّن سريع جهود كافة أبناء محافظة البيضاء وقبائلها الحرة الأبية في إطار تعاونهم المستمر ووقوفهم مع بلدهم وشعبهم وانتصارهم الدائم لأخلاقهم ودينهم وأصالتهم.

وشدَّد على مضي القوات المسلحة بكل عزم وإصرار في أداء الواجب تجاه أبناء البيضاء لإحباط المخططات الهادفة لإعادة تحويلها لتكون وكرًا لتلك العصابات الإجرامية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *