أطلقت السعودية مشروع السوار الذكي للحجاج “نسك”، والذي يهدف إلى تقديم خدمة تقنية متقدمة للحجاج في موسم الحج هذا العام.

ووفقًا لصحيفة “الشرق الأوسط”، فإنه من المنتظر توزيع 5 آلاف سوار على الحجاج، كنسخة تجريبية للمشروع الذي يقدم خدمات مثل توفير كامل المعلومات حول الحاج، وحالته الصحية المتعلقة بالتحصين من كورونا، وكذلك قياس نسبة أكسجين الدم، ونبضات القلب، وخدمات طلب المساعدة الأمنية أو الطبية الطارئة.

ودشنت هذا المشروع هيئة البيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” وبرنامج “خدمة ضيوف الرحمن”، بالشراكة مع مجموعة “STC”.

ويسهم المشروع في سرعة الوصول إلى موقع الحاج حال احتياجه للمساعدة، كذلك سيجري إرسال رسائل توعوية للحجاج تصل إليهم عبر السوار، وغيرها من الخدمات لتقديم تجربة حج ميسرة لهم.

من جهته، قال رئيس “سدايا” الدكتور عبد الله الغامدي عن هذه الخطوة إنها “تأتي على قائمة أولويات القيادة وتحقيق مستهدفات (رؤية 2030) ذات العلاقة”، مشيرًا إلى أن “الهيئة” تسخر جميع إمكاناتها التقنية لتوفير أفضل الحلول المبتكرة المبنية على البيانات وتقنيات إنترنت الأشياء لخدمة لحجاج والقائمين على خدمتهم من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة”.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي للبرنامج المهندس بسام بن غشيان أن “سوار الحاج” يعتبر من الخطوات التنفيذية الهادفة إلى تطوير المنظومة التقنية وتعزيز الابتكار وسعي السعودية الجاد للاهتمام بضيف الرحمن في كامل رحلته الروحانية، إلى جانب تمكين القطاعين الخاص والثالث ليكونا شريكين في عملية التطوير المستمرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *