أكّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية متانة العلاقة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلاً “إنّ علاقاتنا قويّة وراسخة وثابتة”.

هنية أجرى اتصالاً مع الرئيس الإيراني المنتخب السيد إبراهيم رئيسي مهنّئاً، ومستعرضاً نتائج معركة سيف القدس والإنتصار الذي حقّقته المقاومة والشعب الفلسطيني.

واعتبر أنّ هذا الإنتصار هو انتصار للمقاومة ولشعبنا ولأمّتنا، مثمّنًا دعم الجمهورية الإسلامية في فلسطين.

من جانبه، شدّد رئيسي على أنّ علاقة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالمقاومة والشعب والقضية الفلسطينية علاقة استراتيجية ثابتة.

وقدّم من جانبه التّهاني بانتصار المقاومة والشعب الفلسطيني في معركة سيف القدس، وقال إنّ هذه المعركة فتحت صفحة جديدة في المقاومة أمام المحتلّين، وأثبتت أنّ المقاومة خيار استراتيجي لحلّ القضية الفلسطينية، موجّها التّحية والتقدير والإشادة بالمقاومين والمجاهدين وأهالي الشهداء.

كما دان مواصلة الحصار على غزّة، مؤكّدًا أنّ هذا الحصار يتعارض وقواعد القانون الدولي، وأنّه لا بدّ أن ينتهي هذا الحصار.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *