تعرضت قاعدة عسكرية أمريكية في سوريا لقذائف صاروخية اليوم في استهداف ثان خلال يومين للقاعدة الموجودة في أكبر حقول النفط السورية بريف دير الزور الشرقي.

وأكدت مصادر محلية أن أعمدة الدخان تصاعدت من محيط القاعدة، ناجم عن قذيفتين صاروخيتين.

وأفادت أن الهجوم جاء بعد ساعات من وصول تعزيزات عسكرية مكونة من أكثر من 20 عربة عسكرية أمريكية إلى قاعدتي “حقل العمر النفطي” ومعمل “كونيكو” للغاز قادمة من قاعدة “رميلان النفطي” العسكرية شمال شرقي الحسكة.

وضمت التعزيزات 3 مجنزرات، ومدفعين ميدانيين من عيار 130مم، إضافة إلى ذخائر متنوعة والعديد من جنود الإحتلال الأمريكي.

ولم ترد أي معلومات عن الجهة التي قامت باستهداف القاعدة. في هجوم هو السابع خلال أسبوع، إذ استهدفت الأسبوع الماضي هذه القاعدة الأمريكية في حقل العمر ثلاث مرات، كانت إحداها بواسطة طائرات مسيرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *