أعلن وزير شؤون القدس فادي الهدمي أنّ سلطات الإحتلال “الإسرائيلي” هدمت ما يزيد عن 62 مبنى بالقدس المحتلة منذ بداية العام الجاري.

الهدمي أوضح أنّ خطر الإخلاء القسري لعائلات من منازلها في حي الشيخ جرّاح ما زال قائماً، حيث يتهدّد الإخلاء 86 عائلة في حي بطن الهوى، فيما يتهدّد الهدم 100 منزل في حي البستان بسلوان.

وأشار إلى التّصاعد الخطير في عمليات هدم المنازل الفلسطينية ومخطّطات إخلاء منازل أخرى والإعتقالات ومحاولة فرض حقائق جديدة من قبل قوات العدو على الأرض بالمدينة.

وحذّر الهدمي من خطورة تصاعُد الإنتهاكات “الإسرائيلية” في المسجد الأقصى سواء من خلال الإقتحامات أو أوامر الإبعاد للمصلّين وحرّاس المسجد وعرقلة أعمال التّرميم بالمسجد، مقابل استمرار الحفريات وفتح الأنفاق في محيطه.

وختم مطالباً المجتمع الدولي التّحرك سريعًا لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والمقدّسات وصولًا إلى إنهاء الإحتلال.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *