كشف حساب “العهد الجديد” على موقع “تويتر” تفاصيل جديدة تتعلّق بوضع ولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف داخل السجن.

وقال “العهد الجديد” في سلسلة تغريدات إن “ما جاء في تقرير NBC News صحيح ونُضيف على ذلك أن محمد بن نايف عانى من ارتفاع معدلات السكري إلى مستويات عالية جدًا، وتابع “إلا أنه لم يتلقَّ أية أدوية، ممّا تسبب بنزول ما يقارب 22 كيلو من وزنه وإصابته باكتئاب حاد واضطراب نفسي”.

وذكر “العهد الجديد” أن محمد بن نايف تعرض لتعذيب بدني قاسٍ، رفعت أقدامه على الفلقة، انهال عليه شخصان ضربًا في كافة مناطق جسده، وأردف “عانى أيضًا من تعذيب نفسي وحُرم من النوم، وتُرك مقيد اليدين والقدمين ومعصوب العينين عدة أيام”.

واستكمل: “ما يجري مع محمد بن نايف حرفيًا هو (عملية قتل بطيء)، الهدف إظهارها وفاة طبيعية فلا يوجد تنفيذ مباشر للقتل.. فإن مات بهذه الطريق، فهو ما يتمناه محمد بن سلمان، وإن لم يمت، فسيبقى عاجزًا طوال حياته وغير قادر على أن يتولّى شؤون نفسه ناهيك عن شؤون الدولة”.

وتابع: “محمد بن نايف في وضع صحي مزرٍ، ولا نستبعد وفاته قريباً، فبينه وبين الموت الآن شعرة واحدة”

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *