التقى وزير الخارجية الصهيوني يائير لابيد الأحد نظيره المصري سامح شكري في بروكسل، بعد أيام على الكشف عن زيارة سرية لرئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت الى الأردن.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”، فإن لقاء لابيد مع شكري هو الأول بين الطرفين، وقد أعقب محادثاته مع نظيره الأردني أيمن الصفدي.

وخلال اللقاء الذي استمر حوالي ساعة ناقش الطرفان مواضيع أمنية وسياسية مختلفة.

ومن جملة الأمور، طرح لابيد أمام شكري، وفق الصحيفة، قضية الأسرى والمفقودين في قطاع غزة، وتحدث الاثنان أيضًا عن سبل تعزيز أمن “إسرائيل” أمام التهديدات، وكذلك عن الاحتمالات لمساعدة انسانية في قطاع غزة، على حدّ تعبيره.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *