أكد رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد أن “كل التطورات بعد انتصار تموز 2006 أثبتت أن المقاومة هي أساس المعادلة الدفاعية في لبنان”، وقال إن “التصريحات الصهيونية، والتي تقول إن الحرب الثالثة على الأبواب إن دلت على شيء فهي تدل على نية عدوانية لدى الدول الداعمة للعدو ولا تعبر عن إرادة اسرائيلية”.

وشدد رعد في حديث لإذاعة “النور” على أن “المقاومة متنبهة وتترصد التطورات وجاهزة”، لافتا إلى أن “الأزمة التي نعانيها في لبنان جزء أساسي منها هو المواجهة”.

وقال رعد إن “جمهورنا يدرك أن ما يتحمله هو جزء من معركة الصبر والصمود على العدوانية الاميركية”، مضيفا أن على الرغم من كل معاناته يمتلك جمهورنا الأمل في تجاوز هذه الأزمة، ونحن اصبحنا على مشارف نهاية الازمة”.

وتابع أن “حزب الله يطالب بالتوازن في ممارسة السلطة ونحن قدمنا الكثير من مشاريع القوانين والتي جرى اقرار بعضها وبعضها قيد البحث”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *