وصل السلطان العماني هيثم بن طارق الأحد إلى السعودية في أول زيارة خارجية له مُذ تقلّد منصبه آخر العام الماضي.

وستستمر الزيارة الرسمية للسعودية، يومين، وهي تُعدّ أول زيارة يُجريها سلطانٌ عماني للسعودية منذ 11 عامًا.

وكانت طائرة السلطان العماني قد حطّت في مدينة نيوم، حيث كان في استقباله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قبل أن ينتقل معه للقاء الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وقد استعرض الملك وضيفه “العلاقات التاريخية، وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات”، وتبادلا أرفع الأوسمة في المملكة والسلطنة، إذ نال الملك سلمان “وسام آل سعيد”، فيما تقلّد السلطان هيثم “قلادة الملك عبد العزيز”.

وشهد الملك السعودي وسُلطان عُمان، بحضور ابن سلمان توقيع مذكرة تفاهم بشأن تأسيس مجلس التنسيق السعودي العُماني، وقعها وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان بن عبد الله، ونظيره العماني بدر بن حمد البوسعيدي.

وتهدف المذكرة إلى “تعزيز واستدامة وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين والتوقيع على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بما يحقق المصالح المشتركة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *