أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي العزم على وضع البلاد في طريق الاعمار والتنمية المستديمة.

وخلال لقائه المرجع الديني آية الله لطف الله صافي كلبايكاني خلال زيارته لمدينة قم المقدسة، أشار رئيسي الى معاناة المواطنين من بعض المشاكل، مشددًا على ضرورة العمل على معالجتها وتحسين حياتهم المعيشية.

وأشار السيد رئيسي الى أن الحكومة الجديدة -وفي ظل التوكل على الباري تعالى- عازمة عبر العمل على بذل الجهود الدؤوبة ليلًا نهارًا لاتخاذ الخطى في مسار كسب ثقة الشعب ومعالجة مشاكله ووضع البلاد في طريق الاعمار والتنمية المستديمة.

وحول اهتمام المرجع صافي كلبايكاني بارساء علاقات واسعة مع دول الجوار، قال إن تعزيز وبناء العلاقات الشاملة مع الدول الجارة يعد من أولويات الحكومة التي سنشكلها ونعتبر أن مثل هذه العلاقات تخدم ايران والدول الجارة أيضًا.

وقد التقى السيد رئيسي خلال زيارته الى مدينة قم المقدسة أيضًا مراجع الدين آية الله ناصر مكارم شيرازي، وآية الله جعفر سبحاني، وآية الله محمد علي علوي جرجاني، واعضاء جمعية مدرسي الحوزة العلمية في قم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *