أعلن الحشد الشعبي العراقي عن إحباط هجوم إرهابي لاستهداف أبراج الكهرباء في ديالى، فيما وجهت أصابع الاتهام للاستخبارات السعودية لوقوفها وراء تخريب الأبراج بهدف إثارة الفوضى وإعادة إحياء تنظيم “داعش” في البلاد.

وفي بيان مقتضب، قالت مديرية الإعلام العامة في الحشد إن “قوة من الفوج الأول باللواء 23 بالحشد الشعبي أحبطت هجومًا إرهابيًا لاستهداف أبراج الطاقة في منطقة الصفرة بناحية العظيم في محافظة ديالى”.

وأضافت أن “القوة رصدت بواسطة الكاميرات الحرارية مجموعة إرهابية تستقل دراجة نارية ، وقد جرى معالجة التحرك، مما دفعهم إلى الفرار”.

في سياق متصل، أعلنت كتائب “حزب الله – العراق” أنها تأكدت بالأدلة القاطعة من وقوف الاستخبارات السعودية وراء تخريب أبراج الكهرباء في العراق.

وأضافت في بيان لها أن “السعودية تهدف من عمليات تخريب أبراج الكهرباء إلى إثارة الفوضى وتدوير “الدواعش” في البلاد”، متهمة الرياض بالسعي للدخول على خط الأزمة كمنقذ لترميم صورتها الإجرامية أمام العراقيين.

وأشارت إلى أن التحقيقات الحكومية ستخضع لمؤثرات كبيرة لعدم كشف المتورط الحقيقي في تخريب الأبراج.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *