أكَّد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين أنَّه من الطبيعي أن يتحمل حزب الله المسؤولية ويقوم بكل ما هو ممكن لإنقاذ الوطن، مضيفًا “نحن نصارح الناس أن ما يعيشه لبنان حالة خطيرة ليس لأن لبنان مفلس، بل لأنه أُريد له أن يلبس ثوب الإفلاس، فالإمكانات والموارد موجودة”.

وجاء ذلك خلال رعايته الندوة التربوية الحضورية حول التدريب عن بُعد والتدريب المدمج: الفرص والنماذج والتجارب “منصة مسارات نموذجًا”، والتي أقامتها المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم.

ورأى أنَّه “نحن نتحدث عن الإبداع والتطور نعيش في بلدٍ قاتل للإبداع رغم أن في لبنان مبدعين، لكن من أهم إبداعات اللبنانيين الإبداع في الفساد والخراب والعمالة للخارج، هذا إبداع في الانتحار”.

وتابع رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله “للأسف البلد الذي نعيش فيه مع شركائنا يعيش أزمة كبرى، وأقول بكل صراحة الوقت ليس متاحًا لحل كل الأزمات التي تراكمت على مدى سنوات وقد تنتج ما هو أسوأ، ليس فقط كورونا من ينتج متحورات فيروسية، كذلك الأزمة في لبنان تنتج متحور في الفساد ونحن نعيش اليوم الفساد اللبناني المتحور 2021”.

وأكَّد السيد صفي الدين أنَّ “الحلول موجودة على الرغم من كل الواقع، وشرط هذه الحلول الأول وليس الوحيد، أن يجتمع اللبنانيون ويؤمنوا أنهم قادرون على الحل”.

وأشار إلى أنَّه “نحن لم نستقل من مسؤولياتنا ولكن أعطينا فرصًا ولا زلنا نعطي فرصًا للحلول، لا زلنا في الوقت الذي يمكن أن ننقذ فيه لبنان قبل الكارثة الكبيرة”.

وأعرب السيد صفي الدين عن إيمان حزب الله أنَّ الولايات المتحدة الأميركية هي المسؤول الأول عما نحن فيه دون أن ننسى الداخل والفساد والخيارات الخاطئة، ولكن أغلب من مارس هذه السياسات هم من جماعة أمريكا وأتوا في سياق نفس المشروع الأمريكي.

وشدد على ضرورة أنَّ يعلم اللبنانيون من هو المسؤول عن أزمتهم، وأن يحمِّلوا أميركا المسؤولية مع ما يستتبعه من نتائج وعواقب، لافتًا إلى أنَّ على أميركا أيضًا أن تتحمل مسؤوليتها بتدميرها للبلدان والشعوب.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *