أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية عن تزامن وجود أربعة وفود أفغانية في إيران لمناقشة وتبادل وجهات النظر ومراجعة العلاقات الثنائية مع مسؤولي وزارة الخارجية.

وقال المدير العام لدائرة شؤون غرب آسيا بوزارة الخارجية الإيرانية رسول موسوي في تغريدة على “تويتر”، إن “طهران تستضيف أربعة وفود أفغانية في الوقت نفسه، وفد اللجنة الثقافية بالبرلمان الأفغاني، وفد رفيع المستوى من حركة “طالبان”، وفد سياسي رفيع المستوى، ووفد آخر لمتابعة شؤون الرعايا الأفغان في إيران”.

كما غرّد المتحدث باسم مكتب “طالبان” في قطر محمد نعيم قائلاً إن “وفد طالبان يزور طهران تلبية لدعوة رسمية من السلطات الإيرانية برئاسة شير محمد عباس استانيكزاي”.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد اقتتح الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة الخارجية، وأشار إلى “هزيمة الولايات المتحدة في أفغانستان ووجودها في البلاد لأكثر من عقدين، والذي تسبب في دمار كبير”، مضيفا أنه “يجب على الشعب الأفغاني والقادة السياسيين اتخاذ قرارات صعبة لبلدهم”.

وفي إشارة إلى النتائج غير المواتية للصراع الدائر في أفغانستان، اعتبر وزير الخارجية الإيراني أن “العودة إلى طاولة المفاوضات بين الأفغان والالتزام بالحلول السياسية هما الخياران الأفضل للقادة والتيارات السياسية في أفغانستان”، معلناً عن استعداد إيران للمساعدة في عملية الحوار بين الأجنحة السياسية الموجودة لحل النزاعات والأزمات المستمرة في ذلك البلد.

وشدد ظريف على “التزام إيران بالإسهام في التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة لأفغانستان بعد إحلال السلام”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *