أكد قائد قوّة الدفاع الجوي بالجيش الإيراني “العميد عليرضا صباحي فرد”، أنّ هذه القوّة المسلحة وفي ضوء انجازاتها المحليّة والأجهزة المتطوّرة لديها، تقف اليوم في طليعة التكنولوجيا والمعرفة العالميّة الحديثة.

جاء ذلك خلال زيارة العميد صباحي فرد، اليوم الأحد، لمنطقة الدفاع الجوي شمالي غربي البلاد وتفقده الوحدات المختلفة بما في ذلك مركز العمليات المشتركة والمدفعية وأجهزة الرادارات التكتيكية والثابتة ومواقع المراقبة والاستطلاع.

وأضاف أن “ما حققته قوة الدفاع الجوي الإيرانية في سياق الحصول على أحدث التقنيات العالمية وأكثرها تعقيدًا، مؤشر على الطاقات الشبابية والجهود الثمينة التي يبذلها القادة لدى هذه القوة المسلحة”.

وفي سياق آخر، لفت العميد صباحي فرد إلى أنّ “الشعب الايراني ومن خلال حضوره الحماسي في الانتخابات، برهن للعالم وأعداء ايران والثورة الاسلامية، بأنه سيكون المنتصر على الدوام في مواجهة المشاكل والصعوبات، ولن يتوانى عن مواصلة السير على نهج القيادة وأهداف الجمهورية الاسلامية”.

كما نوّه العميد صباحي فرد، بالخطوات الكبيرة التي اتخذت لبلوغ الاكتفاء الذاتي وتوطين صناعات المنظومات المستخدمة في قوة الدفاع الجوي للجيش الايراني؛ مؤكدًا أنّ الجمهورية الإسلامية أصبحت بفضل هذه الانجازات واحدة من الدول المتفوقة في مجال الدفاع الجوي ليس على صعيد المنطقة بل العالم أجمع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *