كشف موقع “واللا” الصهيوني، اليوم الأحد، أن طائرة شحن عسكرية تابعة للقوات الجوية المغربية حطت في قاعدة “حتسور” الجوية التابعة لسلاح الجو “الإسرائيلي”، وذلك قبل الشروع بتدريبات “عسكرية دولية كبرى” هذا الأسبوع في كيان الاحتلال.

وأشار الموقع إلى أنّه وثّق هبوط الطائرة المغربية صباح اليوم، على مواقع تتبع الطائرات على الإنترنت، وهذه هي المرة الأولى التي تهبط فيها طائرة عسكرية مغربية في “إسرائيل”.

ولم يتضح عدد الجنود وأفراد الطاقم على متن الطائرة ومدة بقائهم في كيان الاحتلال.

من جانبه، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال “الإسرائيلي” إن “الجيش يتعاون مع مجموعة متنوعة من الدول والجيوش الأجنبية، أثناء إجراء التدريبات والاجتماعات العليا والبحوث والتطورات المشتركة. ولن نتطرق إلى التعاون مع دولة معينة”.

وبحسب الموقع، يعد التعاون الأمني بين “إسرائيل” والمغرب مسألة حساسة للغاية من الناحية السياسية.

وتنضم أربع دول عربية إلى مناورات “نسيم البحر” البحرية التي تنطلق أواخر الشهر الجاري بالبحر الأسود، بصفة مشارك أو مراقب وهي تونس والإمارات والمغرب ومصر.

وتضم قائمة الدول المشاركة “الولايات المتحدة وأوكرانيا وبريطانيا و”إسرائيل” وألبانيا وأستراليا والبرازيل وبلغاريا وكندا والدنمارك وإستونيا وفرنسا وجورجيا واليونان وإيطاليا واليابان، بالإضافة إلى لاتفيا وليتوانيا ومولدوفا والنرويج وباكستان وبولندا ورومانيا والسنغال وإسبانيا وكوريا الجنوبية والسويد وتركيا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *