شنت طائرات الاحتلال الصهيوني، ليل السبت، سلسلة غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بحجة الردّ على إطلاق بالونات حارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة.

وقال مراسل “العهد” إن الطيران الحربي الإسرائيلي قصف موقعا للمقاومة جنوب غزة دون وقوع إصابات، موضحًا أن القصف المعادي استهدف بعدة غارات موقع “بدر” التابع للمقاومة بمنطقة محررة “نتساريم، جنوب مدينة غزة.

وأفاد مراسلنا أن طائرات الاستطلاع الحربية قصفت موقع السفينة شمال غرب مدينة غزة بصاروخين، تبعها قصف للطيران الحربي لذات المكان.

وزعمت قوات الاحتلال في بيان نشرته مساء السبت، أن استهداف مواقع المقاومة في القطاع جاء ردًا على استمرار إطلاق البالونات الحارقة صوت مستوطنات الغلاف.

بدوره، زعم الناطق باسم جيش الاحتلال أن قواته هاجمت مؤخرًا موقعًا لإنتاج الأسلحة تابعًا لحركة حماس ومنصة إطلاق صواريخ، وأضاف إن الهجمات جاءت ردا على استمرار إطلاق البالونات الحارقة نحو الأراضي المحتلة.

المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم، اعتبر أن ‏القصف الصهيوني على غزة، محاولة فاشلة لوقف سعي شعبنا لاسترداد حقوقه، ومحاولة بائسة لترميم صورته التي مزقها سيف القدس.

وأكد أن ال شعب الفلسطيني ومقاومته ‏سيواصلون نضالهم المشروع لانتزاع حقهم بالعيش بحرية وكرامة برغم آلة البطش الصهيونية.

وأضاف “‏سيفشل الاحتلال- كما في كل مرة – في تغيير المعادلات أو فرض الوقائع”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *