تجمَّع متظاهرون في مقر الشرطة في ديربورن بولاية ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية أمس الجمعة للمطالبة بتعويضاتٍ جراء أضرار الفيضانات التي طالت منازلهم وشركاتهم.

العشرات من سكان ديربورن احتشدوا في مقر الشرطة للتعبير عن إحباطهم، مُطالبين المعنيين بالتحرك، إذ قال أحد المتظاهرين إن الأمر لا يتعلق بالفيضانات فحسب، بل يتعلق بالطريقة التي استجابت بها سلطات المدينة له.

كما طالب المحتجون بالمساءلة والتعويض والتوزيع العادل لخدمات المدينة والتحقيقات المستقلة الكاملة في الأحداث التي تسببت في الفيضانات.

ورأى العديد من السكان أن المسؤولين يجب أن يخضعوا للمساءلة بعدما غمرت المياه المنازل، بينما أشار أحد المتظاهرين إلى أنَّه لم يخرج أحد إليهم، ولم يرَ أحد وجه “رئيس بلديتنا”، سائلًا لماذا تختبئ؟ تعال وتحدث إلينا”.

الفيضانات تُغرق “ديربورن”.. والسكان يطالبون بتعويضات

متظاهر آخر أوضح أن عاش وعائلته في منزلهم بالقرب من شارع وارن وطريق شايفر لنحو 20 عامًا، إلا أنَّه بعد أسبوع من الفيضانات الشديدة أصبحت رائحة منزلهم تشبه العفن، مضيفًا “الأرضيات ما زالت مليئة بالمياه، وبالفعل لا يزال المنزل مهترئًا”.

وشهدت ديربورن وجزءًا كبيرًا من مقاطعة واين فيضانات نهاية الأسبوع الماضي، إذ غمرت المياه الاحتياطية من نظامٍ الصرف الصحي المكتظ آلاف الطوابق السفلية.

ووفقًا لبيان صحفي من ديربورن، فإن كميات هائلة من المعدات الثقيلة وشاحنات التخلص الضخمة وعشرات الفرق من الموظفين من المدينة سينتشرون في المدينة إضافة الى ناقلات القمامة المتعددة ومقاولين آخرين لإزالة المواد المتضررة من الفيضانات من الشوارع بدءًا من اليوم.

الفيضانات تُغرق “ديربورن”.. والسكان يطالبون بتعويضات

الفيضانات تُغرق “ديربورن”.. والسكان يطالبون بتعويضات

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *