استأنفت محطة بوشهر النووية الإيرانية، اليوم السبت، عملها بعد إصلاح الخلل الفني الذي تعرضت له في 20 حزيران/ يونيو الماضي.

وقال المتحدث باسم صناعة الكهرباء في إيران مصطفى رجبي مشهدي إن محطة بوشهر عاودت النشاط، موضحاً أن إنتاج المحطة من الكهرباء توقف لعدة أيام نتيجة وقوع خلل فني فيها.

وأشار مشهدي إلى أنه مع عودة المحطة إلى الإنتاج فإنها ستقوم بتزويد البلاد بألف ميغاوات من الكهرباء.

وأضاف “المحطة في بوشهر كغيرها من محطات الطاقة الحرارية تحتاج إلى الصيانة ورفع المشاكل الفنية بعد فترة من التشغيل”، لافتاً إلى أن توقعات هيئة الأرصاد الجوية هذا الأسبوع تظهر زيادة في درجة حرارة الهواء، ما سيضيف نحو 1200 ميغاواط أكثر من طاقة المحطة.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، قد أكد سابقاً أن المحطة النووية لم تواجه أي هجوم وأوقفت بسبب خلل فني.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *