أكد مسؤولون في وزارة الخارجية الصهيونية أن رئيس حكومة العدو نفتالي بينيت سيزور الإمارات خلال الشهرين المقبلين، تعزيزًا لاتفاق التطبيع بين الجانبيْن.

وقال المسؤولون الذين رافقوا وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد وفق ما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية إن الإماراتيين مهتمون بتعزيز التعاون بأسرع وقت بين الطرفيْن.

ونقلت القناة عن مقرّبين من لابيد الذي زار أمس الجناح الاسرائيلي في معرض اكسبو 2021 الذي سيُفتتح في تشرين الأول، تأكيدهم ما قالته المصادر من وزارة الخارجية وأضافوا أن الإماراتيين مُحبطون جدًا بسبب مرور 10 أشهر منذ التوقيع على اتفاقية التطببيع، دون أن يُسجّل تقدّمٌ على أرض الواقع بالعلاقات.

وبحسب القناة 12، منع رئيس الحكومة الصهيوني السابق بنيامين نتنياهو وصول وزراء قبله الى الإمارات، حتى أنه اضطر أكثر من مرة لتأجيل زياراته الى هناك أكثر من مرة أيضًا.

القناة أشارت الى تقدير ورد عن مصادر صهيونية يتحدّث عن احتمالٍ عالٍ جدًا لتضاعف وتيرة زيارة المسؤولين والوزراء الاسرائيليين للإمارات خلال الأسابيع القادمة، وكلا الجانبين يستخدمان مصطلحات “العلاقات النموذجية” والتي ستحدد في الاشهر القادمة الشكل الذي ستبدو عليه: إن تشكّلت العلاقات وتجسّدت في الممارسة، فإننا على ما يبدو سنرى تقدمًا مماثلًا في محاور إضافية مثل علاقات مع دول عربية “معتدلة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *