افتتح وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد اليوم في أبوظبي أوّل سفارة للكيان الصهيوني في الخليج، بعد أقلّ من عام على تطبيع العلاقات بين الجانبين.

وزيارة لبيد للإمارات هي الزيارة الرّسمية الأولى لوزير إسرائيلي منذ اتّفاق تطبيع العلاقات بينهما في أيلول/سبتمبر من العام الماضي.

ومن المقرّر أن ينتقل لبيد إلى دبي حيث يفتتح رسميًا قنصلية كيانه الغاصب في الإمارة، ويدشّن الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو 2020 دبي.

وكتب لبيد في تغريدة على حسابه في تويتر “قصّ الشريط في افتتاح سفارة “إسرائيل” في أبوظبي” مرفقًا إياها بصورة تجمعه بوزيرة الثّقافة الإماراتية نورة الكعبي.

ووصف لبيد افتتاح السفارة باللّحظة التاريخية، قائلًا إنّ “إسرائيل” تختار السلام والتّعاون على الحروب والعداء، حسب زعمه.

وفي السياق، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان اليوم: “في احتفال مثير قاده وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد ووزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورا الكعبي، أقيمت مراسم وضع ميزوزا، ( الميزوزة هي رمز ديني يهودي يوضع على مداخل الأماكن) في السفارة الإسرائيلية في أبوظبي”.

ووفقاً للإعلام الإسرائيلي، فإنّ في لابيد يخطّط في المساء لاجتماعٍ مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد، وسيوقّع الإثنان على اتّفاق تعاونٍ اقتصادي.

وهذا سيكون ثاني لقاءٍ للابيد مع وزير خارجية إمارة عربية في الخليج، بعدما اجتمع أوّل أمس الأحد في روما بنظيره البحريني عبد اللطيف الزياني.

وسيدشّن لابيد القنصلية الإسرائيلية في دبي، بمشاركة وزير الدولة للتّجارة الخارجية للإمارات ثاني بن أحمد الزيودي.

وكانت اتّفاقيات التّطبيع التي وُقّعت مع كلّ من الإمارات والبحرين والمغرب والسودان أثارت غضب الفلسطينيين ووصفوها بأنّها “خيانة” وخرق للإجماع العربي.

ومنذ توقيع اتّفاق أبراهام في أيلول/سبتمبر الماضي، وقّعت الإمارات مع كيان الإحتلال عددًا متزايدًا من الصّفقات التّجارية والإتّفاقيات الثّنائيّة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *