اختتم جيش الاحتلال الإسرائيلي تدريبات عسكرية دولية ضخمة جنوب الأراضي المحتلة، بمشاركة طائرات F-35 التابعة لسلاح الجو المعادي والبحرية الامريكية – المارينز وسلاح الجو البريطاني.

وبحسب وسائل إعلام العدو، انطلقت الطائرات خلال المناورات العسكرية من حاملة الطائرات البريطانية التي شاركت قبل ثلاثة أسابيع في تدريبات “التاج الخامس” في ايطاليا، واكملت طريقها للمشاركة في المناورات الدولية جنوب الأراضي المحتلة.

وقال جيش العدو في بيان له، إن “القوات تدربت معاً على خطوط جوية مختلفة، وعلى مواجهة سيناريوهات معارك جوية – جوية وصواريخ ارض – جو متطورة، بالإضافة إلى القيام بهجمات لضرب أهداف بعمق “العدو” وخطوط قتاله”.

وذكر جيش الاحتلال أن “التدريبات تستهدف تعزيز التعاون الاستراتيجي – الاقليمي والتعاون مع مجتمع طائرات 35-F الدولي، مع تحقيق التعلم والانتاج المتبادل”.

وكجزء من التدريبات، زار طيارون صهاينة حاملة الطائرات البريطانية للاطلاع على كيفية تشغيل سرب F-35 على الحاملة.

وأشار قائد سلاح الجو في جيش الاحتلال أميكام نوركين إلى أن “التعاون مع جيوش أجنبية يمّكن سلاح الجو من مضاعفة قوته ومؤهلاته العملية لمواجهة عدد متنوع من التهديدات”، مضيفًا أن “ساحة الشرق الاوسط ديناميكية وتتغير وتلزمنا أن نتدرب ونتمرن على عدد متنوع من السيناريوهات”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *