بعد أن خاضت الصين على مدى العقود السبعة الماضية حربًا ضد “الملاريا”، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن نجاحها في القضاء هذا المرض الذي أودى بحياة أكثر من 400 ألف شخص في العام 2019.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس إننا “نهنّئ الشعب الصيني على تخليص البلاد من الملاريا”، مشيرًا إلى أنّ “الصين تنضمّ إلى العدد المتزايد من الدول التي تظهر أنّ مستقبلًا خاليًا من الملاريا هو هدف من الممكن تحقيقه”.

وأضاف أن “هذا النجاح الذي تحقّق بشقّ الأنفس هو نتيجة عقود من العمل المركّز والمستدام”.

وسجّلت الصين في أربعينيات القرن الماضي 30 مليون إصابة بـ”الملاريا” سنويًا، فيما لم تسجّل أيّ إصابة محليّة بالمرض خلال السنوات الأربع الماضية.

ويمكن للدول التي لم تسجّل أيّ إصابة محليّة بـ”الملاريا” خلال ثلاث سنوات متتالية أن تتقدّم بطلب للحصول على شهادة من منظمة الصحة العالمية تثبت خلوّها من المرض، ويجب على هذه الدولة أن ترفق طلبها هذا بأدلّة دامغة وأن تثبت قدرتها على الحؤول دون حصول أيّ انتقال محلّي للمرض في المستقبل.

وينتقل هذا المرض عن طريق البعوضة الأنوفيلة، التي تسبّبت بوفاة أكثر من 400 ألف شخص في 2019 غالبيتهم العظمى في أفريقيا.

وبإعلان المنظمة الأخير، تصبح الصين البلد الـ40 الذي يحصل على شهادة خلوّه من الملاريا، بعد أن انضمّت إلى القائمة السلفادور (2021) وقبلها الجزائر والأرجنتين (2019) والباراغواي وأوزبكستان (2018).

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *