يواصل أهالي بلدة بيتا في مدينة نابلس فعاليات الإرباك الليلي للمستوطنين، كرد مستمر على إعلان حكومة العدو التوصل إلى تسوية تقضي بإخلاء البؤرة الاستيطانية “إفياتار” مؤقتًا على أن تجري شرعنتها مستقبلا.

وأشعل الشبان الفلسطينيون اليوم الأربعاء المئات من إطارات السيارات، في حين قام آخرون بتسليط أضواء الليزر نحو البؤرة بالإضافة لفعاليات الإرباك الأخرى.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز بكثافة تجاه الشبان، في محاولة لثنيهم عن فعالياتهم.

وشهد محيط البؤرة انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال، تزامنا مع وجود كبير للمستوطنين على قمة جبل صبيح.

وحذر أهالي بيتا وحراس الجبل من مغبة تراجع الفعاليات، وتصديق الأخبار المتعلقة بإخلاء البؤرة الاستيطانية، ما لم تترجم تلك الأقوال إلى حقيقة على أرض الواقع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *