مع صدور الجدول الجديد لأسعار المحروقات، سارع عدد من القطاعات إلى زيادة أسعار سلعهم وخدماتهم، بدءًا بربطة الخبز مرورا بالنقل ووصولا إلى الدواجن.

أسعار المحروقات

وأكد عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أن “لا جدول جديدا هذا الأسبوع لأسعار المحروقات ويبقى الجدول الذي صدر بالأمس عن وزارة الطاقة ساري المفعول الى أن يصدر جدول جديد عنها”.

وأشار البراكس في حديث صحافي الى أن “مستودعات الشركات تقوم بتسليم البنزين والمازوت اليوم الى السوق المحلية”، مناشدا المواطنين “عدم التهافت على المحطات حتى تتمكن الشركات من إيصال المحروقات إليها وهذا يتطلب أقله يومين”.

وقال إن “على الدولة أن تضمن وصول كل البضائع التي تسلم من الشركات الى جميع المحطات على كامل الاراضي اللبنانية وإلا فالازمة ستستمر”، مطالبا مصرف لبنان بـ”التقيد بتنفيذ الاتفاق الذي تعهد فيه بتأمين البضائع الى الأسواق خلال ثلاثة أشهر وعدم التأخر بفتح الاعتمادات”.

وعزا تأخير تسليم المحطات البضائع الى “التعهد المطلوب من قبل المديرية العامة للنفط للسماح بتسلم المحروقات”، مشددا على أن “مسألة تعديل الجدول بسبب فروقات في الحساب بين الشركات والمديرية العامة للنفط ليس من شأننا ولا نتدخل فيه ويعبران هما عنه بنفسيهما”. وختم: “نحن نتعامل مع الجدول الرسمي الذي يصدر عن الوزارة”.

بدوره، قال ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا في حديث صحافي إن “هناك هفوة في جدول أسعار المحروقات وبعض شركات المحروقات سلّمت البنزين إلى المحطات”، مشيرا إلى أن “الطوابير لا تزال موجودة بانتظار أن يتم إفراغ البواخر المتبقية وتسليم الكميات”.

تسعيرة المولدات

من جهته، قال رئيس تجمع ​أصحاب المولدات​ الخاصة عبدو سعادة إن “تسعيرة المولدات تتأثر بتسعيرة المازوت وساعات الصرف وساعات قطع الكهرباء، والتسعيرة كان من الطبيعي أن ترتفع وحذرنا سابقا ألا يتم رفع سعر المازوت لهذه الدرجة”، وأضاف: “نحن ربحُنا محدود ولا أحد يسمعنا والفيول موجود فلماذا لا تؤمن الكهرباء؟”.

وتابع سعادة في حديث إذاعي: “نحن نعلم أن لا الناس يستطيعون دفع الفاتورة ولا نحن نستطيع أن نستمر بمصلحتنا”، داعيا إلى “دعم حصة أصحاب المولدات من المازوت على الـ1500 وهذا الدعم سيصل مباشرة الى الناس”.

ربطة الخبز

من جانبه، استبق نقيب أصحاب الأفران علي إبراهيم إعلان تسعيرة وزارة الاقتصاد، معلنا يوم أمس عن زيادة سعر ربطة الخبز 1000 ليرة، ليصل سعر الربطة الواحدة إلى 4250 ليرة لبنانية.

أسعار لحوم الدواجن

كما قال رئيس النقابة اللبنانية للدواجن موسى فريجي إن ارتفاع أسعار المحروقات أثر على التكلفة بنسبة 10%، مشيرا إلى أن السعر الحالي هو أقلّ من أسعار اللحوم الحمراء، لكن الأسعار قد تصل الى 65 ألف ليرة للكيلو في المستقبل القريب كحدٍّ أقصى.

تسعيرة السرفيس

وكشف رئيس النقابة العامة لسائقي السيارات العمومية مروان فياض في حديثٍ إذاعي، أنّه “بتعديل جدول تسعير المحروقات، يبدأ اعتبارًا من اليوم اعتماد تسعيرة 8000 ليرة للسرفيس، استنادا الى دراسة أعدّتها النقابة، انطلاقاً من التسعيرة الجديدة”.

واعتبر فياض أن السائقين العموميين تأثروا سلبا بأزمة المحروقات وليس هدفنا رفع تعرفة السرفيس بل نطالب الدولة بأن تعطينا 20 تنكة بنزين على سعر 40 ألف ليرة شهرياً، مشيرا إلى أن “الأمور فالتة والدولة غائبة ولا تقوم بإطعام شعبها ولا خطة إنقاذ لديها، وسائقو العمومي يعملون بخسارة وذلك على حساب عائلاتهم كونهم يدفعون صيانة وقطع غيار على أساس سعر صرف دولار 20 ألف”.

في المقابل، أكد رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري بسام طليس أن تعرفة السرفيس 4000 ليرة وعلى المواطن تصوير أرقام السيارات المخالفة وإبلاغ القوى الأمنية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *