أدان المكتب السياسي لحركة أنصار الله في اليمن العدوان الأمريكي السافر الذي استهدف الحدود العراقية السورية ما أدى إلى استشهاد عدد من المرابطين.

واعتبرت الحركة أن هذا الاعتداء الأمريكي يأتي في إطار الدعم الجوي المساند لأدواته الإجرامية المسماة القاعدة وداعش، والذي يثبت بجلاء مدى الارتباط الوثيق بين هذه العناصر الإجرامية وبين الولايات المتحدة الأمريكية ومشاريعها التدميرية الرامية إلى إغراق العراق وسوريا في هذه المشاريع الظلامية، وتمكين سيطرتها على مقدرات وثروات هذه الشعوب واحتلال بلدانها.

وقال بيان الحركة “إننا إذ نشيد بالمواقف القوية الرسمية أو الشعبية العراقية في مواجهة مشاريع الشيطان الأكبر المتمثل في أمريكا وربيبتها “إسرائيل” كما لا يسعنا إلا أن نتقدم بأحر التعازي للحشد الشعبي ولأسر الشهداء الأبطال وللشعب العراقي”.

وأكدت حركة أنصار الله أن هذه الاعتداءات الإجرامية الأمريكية لن تزيد الشعب العراقي إلا قوة وصلابة، كما أن هذه الاعتداءات تؤكد على صوابية الخط الذي يمضي فيه الشعب العراقي، وهو مشروع التحرر والاستقلال في الدفاع عن أرضه وكرامته حتى يتحقق النصر الكبير المتمثل في طرد الاحتلال من كل البلاد العراقية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *