شجبت حركة “التوحيد الاسلامي” في بيان، “الصلف الأميركي المستمر، والغطرسة المتمثلة بالعدوان المتكرر للشيطان الأكبر على أحرار أمتنا، وليس استهداف الأراضي العراقية بضربات جوية وارتكاب المجازر بحق الشعب العراقي الأبي، إلا إحدى الحماقات المستجدة في هذا المجال”.

أضافت “فصائل المقاومة العراقية التي تصدت للإرهاب المنظم وأفشلت مخططات التقسيم، ورفعت راية الدفاع عن الأقصى في وجه الصهاينة المحتلين، يثبتون يوما بعد يوم أن سياسة القتل والإرهاب التي يعتمدها البيت الأبيض تجاه بلادنا العربية والإسلامية، لن تزيدهم إلا ثباتا وقوة في مواجهة الفرعونية المعاصرة المتجسدة بالأميركي وحلفائه، وستخرج وحدة الشعب العراقي المحتل الأميركي الذي أمعن في بلادنا قتلا وإجراما وسطوة وسرقة لمقدرات هذه الأمة، وسنكون في نهاية المطاف على موعد مع طرد القوات الغازية ودحرها إلى غير رجعة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *