دعت منظمة العفو الدولية الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى رفع حظر السفر عن الناشطتين نسيمة السادة وسمر بدوي المفرج عنهما قبل أيام بعد نحو 3 سنوات من اعتقالهما.

وقالت المنظمة في تغريدة عبر حسابها الخاص بمنطقة الخليج على “تويتر”، تعليقا على نبأ إطلاق سراحهما: “أخبار جيدة، رغم أنه ما كان يجب أن يتم احتجاز هؤلاء النساء الشجاعات في المقام الأول”.

وأضافت المنظمة: “كان ينبغي تقديرهن لقيادتهن التغيير في السعودية”، وتابعت أنه على الملك سلمان رفع حظر السفر عن نسيمة وسمر وجميع المفرج عنهم من الناشطين السلميين.

وكان قد وضع النظام السعودي اسم سمر بدوي، على قوائم الممنوعين من السفر منذ عام 2014. وتعرضت سمر للاعتقال عدة مرات خلال السنوات الماضية، علما أن طليقها ووالد ابنتها المحامي وليد أبو الخير معتقل هو الآخر منذ سنوات.

أما نسيمة السادة فمتزوجة ولديها أبناء وتقطن مدينة صفوى الواقعة شمال محافظة القطيف.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *