يبحث الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم مع رئيس الكيان الغاصب رؤوفين ريفلين في البيت الأبيض مساعي الولايات المتحدة للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني وتشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة.

ونقلت وسائل إعلام العدو عن مصدر مطلع إنه “من المتوقع أن يبلغ بايدن ريفلين بأن الولايات المتحدة و”إسرائيل” تشتركان في نفس الهدف وهو عدم السماح لإيران بإنتاج سلاح نووي”، مضيفًا أن “بايدن سيؤكد دعم الولايات المتحدة لحق “إسرائيل” في الدفاع عن نفسها”، حسب تعبيره.

وفي سياق متصل، اجتمع وزير الخارجية الصهيوني يائير لابيد مساء أمس بنظيره وزير الخارجية الامريكية أنطوني بلينكن في روما، منتقدًا إدارة العلاقات مع الولايات المتحدة خلال فترة بنيامين نتنياهو.

وقال لابيد: “في السنوات الأخيرة ارتكبت الأخطاء، وتضرّرت مكانة “اسرائيل” من الحزبين، معًا سنُصلح هذا”، وتابع “لا توجد علاقة لـ”اسرائيل” أهمّ من علاقتها مع الولايات المتحدة، لا توجد صديقة مُخلصة أكثر للولايات المتحدة من “اسرائيل””.

وأضاف لابيد: “وزير الخارجية الأمريكية وأنا نمثل حكومات جديدة- هو لعدة أشهر ونحن لعدة أسابيع- لكن هناك تقليدًا طويل المدى من الصداقة الوثيقة والتعاو.. في الأيام الأخيرة تحدثتُ مع مجموعة من القادة الديموقراطيين والجمهوريين. ذكرت لهم أن “اسرائيل” تشترك معهم بالقيم الأمريكية الأساسية: الحرية، الديموقراطية، السعي المستمر لتحقيق “السلام”.. في النضال من أجل هذه القيم، وزير الخارجية بلينكن صديق كبير وشريك كبير”، وفق ادّعائه.

بدوره، أكد بلينكن دعم الولايات المتحدة لاتفاقيات إضافية لتطبيع العلاقات بين “اسرائيل” ودول المنطقة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *