استنكرت هيئة الحشد الشعبي العراقي بأشدِّ العبارات العدوان الأمريكي الذي استهدف قواتها قرب الحدود مع سوريا، مشددةً على احتفاظها بالحق القانوني للردِّ على هذه الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها على الأراضي العراقية.

وقالت هيئة الحشد إنَّ الطيران الأمريكي استهدف 3 نقاطٍ مرابطةٍ لقواته (اللواءان 14 و46) بمسافة 13 كم داخل الحدود العراقية في قضاء القائم غربي محافظة الأنبار.

وأكَّدت الهيئة أنَّ الاعتداء الأمريكي أسفر عن ارتقاء 4 شهداء كانوا يؤدُّون واجبهم الاعتيادي لمنع تسلُّل عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي من سوريا إلى العراق.

وأشارت إلى أنَّ النقاط التي تعرَّضت للقصف لا تضمُّ أية مخازن أو ما شابه خلافًا للادعاءات الأمريكية التي سردتها من أجل تبرير جريمتها.

ورأت هيئة الحشد أنَّ الاعتداء الأمريكي يأتي في إطار إضعاف العراق وقواته الأمنية والحشد الشعبي، كما يصبُّ في صالح تقوية الجماعات التكفيرية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *