تستضيف العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأحد، قمة ثلاثية يشارك فيها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، وملك الأردن عبد الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

السيسي وصل صباحًا إلى بغداد، في زيارة تاريخية هي الأولى لرئيس مصري إلى بلاد الرافدين منذ ثلاثة عقود، وكان في استقباله الرئيس العراقي برهم صالح، الذي استقبل لاحقا الملك الأردني بعد وصوله إلى العاصمة العراقية.

المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، اعتبر أن هذه الزيارة تأتي انعكاسا لقوة العلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين، ورأى أن “مشاركة الرئيس السيسي في قمة بغداد للتعاون الثلاثي تأتي في إطار البناء على ما تحقق خلال القمم الثلاث السابقة، وتقييم التطور في مختلف مجالات التعاون، ومتابعة المشروعات الجاري تنفيذها، وذلك في سياق دعم وتعميق العلاقات التاريخية المتميزة بين الدول الثلاث الأشقاء، بالإضافة إلى تعزيز التشاور السياسي بينها حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف المتحدث أنه من المقرر أن يبحث الرئيس المصري ورئيس الوزراء العراقي، العلاقات الثنائية وسبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الشقيقين، وكذا التشاور حول القضايا والملفات الإقليمية.

كذلك سيعقد الرئيس السيسي لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للتشاور حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية على جميع الأصعدة، وتدعيم التعاون بين البلدين ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

الرئيس المصري زار رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وأشاد بجهود العراق في ترسيخ الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب والتطرف، مؤكدًا على موقف بلاده المساند والداعم للعراق.

كما أكد على أهمية العمل لتعزيز التعاون الثلاثي العراقي المصري الأردني.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *