أكد الحساب الرسمي لسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان في تغريدة على “تويتر” أن “وصول ناقلات النفط الإيرانية إلى بيروت بغنى عن تفاهات السفيرة الأمريكية”.

وأضاف الحساب أنه “لا ينبغي للسفيرة أن تتدخل في العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الإيراني و اللبناني”.

وأوضحت ‏مصادر متابعة أن التغريدة هي رد سياسي على كلام السفيرة الاميركية وليست إعلانا لوصول البواخر.

تغريدة السفارة الإيرانية جاءت ردا على تصريحات أطلقتها السفيرة الأميركية في بيروت دوروثي شيا خلال حديث تلفزيوني، زاعمة أن “إيران تنظر إلى لبنان كدولة تمكنها من تنفيذ أجندتها”، مشيرة إلى أن “ما تتطلع إليه إيران في موضوع تصدير المحروقات هو نوع من دولة تابعة يمكنها أن تستغلها لتنفيذ جدول أعمالها”، مدعية “توفر حلول أفضل بكثير من اللجوء إلى إيران”، على حد قولها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *