نظّمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” اليوم الثلاثاء، مسيرًا عسكريًا بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل أمينها العام الدكتور رمضان شلح وتكريمًا لعوائل شهداء معركة “سيف القدس”.

المسير المحمول جاب شوارع مدينة رفح، متّجهًا إلى محيط مهرجان تأبين شهداء السرايا الذي تقيمه حركة “الجهاد الإسلامي”، تأكيدًا على استمرار المسيرة الجهادية الذي انطلق منها الشهداء لمحاربة الإحتلال الصهيوني.

واستقبل الآلاف من المواطنين وعوائل الشهداء مجاهدي سرايا القدس، وقد نثرت النّساء الورود على المجاهدين في مشهدٍ دلَّ على حالة التّلاحم مع المقاومة الفلسطينية وسرايا القدس.

واستخدمت سرايا القدس في هذا المسير الذي شاركت فيها مختلف تشكيلاتها العسكرية، بعضًا من أسلحتها التي استخدمتها خلال معركة “سيف القدس” كالصواريخ المضادّة للطائرات والمضادّة للدّروع، وقذائف الهاون بمختلف أنواعها، إضافة إلى شاحنة تحمل صواريخ براق “120”، وراجمات صواريخ محمولة وصواريخ البدر “3”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *